uonteam.4t.com


عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة منتدي فريق جامعة نيالا التقنى
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

المواضيع الأخيرة

» بشوفك في عيون كل البنات
الجمعة سبتمبر 26, 2014 8:27 am من طرف غالاس عزيز

» زمان الجدب العدد الخامس
الجمعة مايو 25, 2012 11:07 am من طرف karameldin

» اجمل النكات السودانية هها هااااااااااااااااااااااااي
الإثنين أغسطس 08, 2011 5:58 am من طرف حسن علي

» مساطيل زى الفل
الإثنين أغسطس 08, 2011 5:38 am من طرف حسن علي

» ردو عليا يا شباب لو سمحتو
الأحد سبتمبر 26, 2010 5:21 pm من طرف حسام الدين تاج الدين

» حمل طرح مناظره الجبهه الديمقراطيه مع مؤتمر الطلاب المستقليم جامعه نيالا
الجمعة سبتمبر 24, 2010 2:26 pm من طرف حسام الدين تاج الدين

» فشل اعضاء المنتدى
الجمعة سبتمبر 24, 2010 1:50 pm من طرف حسام الدين تاج الدين

» جيناكم فى نيالا
الإثنين أغسطس 02, 2010 9:40 am من طرف محمد صلاح الفركاوى

» اين انتم
السبت يوليو 10, 2010 11:10 am من طرف مصطفى حجير


    زمان الجدب العدد السابع

    شاطر

    حسام الدين تاج الدين

    إدارى


    إدارى

    عدد المساهمات : 56
    نقاط : 31043
    تاريخ التسجيل : 06/05/2009

    زمان الجدب العدد السابع

    مُساهمة من طرف حسام الدين تاج الدين في الأربعاء يونيو 10, 2009 8:19 am

    ... إن تسمي جريدة ( زمان الجدب ) هذا إشعار واضح بأنك طامح في التغيير من واقع إلى واقع أفضل هذا إن وفقتَ في إختيار مواضيعها، ولا يأتي التوفيق إلا إذا أخذت بمعطياته وأظنها تبتعد كثيرا عن أساليب التسويق أو إن شئت ضع على السين ثلاث نقاط
    فلا يتوجب عليَّ أن أصير كومدياناً، ووحدها لا تكفي ولكن بالإبتعاد عن هذا نفقد شيئاً يشح الحصول عليه وهو رغبة القارئ في التغيير لا مطالبته بإن تكون الموضيع قصيرة حتى لا يشعر بالملل ، فثمة مواضيع لا يمكن اختصارها في صفحة وإلا سيكون الأمر إبتذال ويتحول الكاتب إلى مهرج مهمته هى إسعاد الآخرين للحظات سرعان ما تنتهي ، ولكن ماهكذا كانت مهمة الكتاب في أزمان خلت فالكاتب كما قال توفيق الحكيم: ((لكاتب مفتاح الذهن يعين الناس على اكتشاف الحقائق والمعارف لأنفسهم وبإنفسهم )) ، إذا أين هي المصيبة أتتوقع أن تكون في الكاتب أم في القارئ الذي لا يستطيع قراءة ثلاث صفحات متتالية
    إعذروني على كثرة مواضيع هذا العدد لأني أشعر أني مشحون بعض الشئ ولي رغبة عارمة في الكتابة.


    ولكم منى كل الود والاحترام
    Husam_OO@hotmail.com
    0121090979للضافه والنقد


    نجيب محفوظ!!!!
    الى روحك اترحم ،وبسيرتك الهم ،وباقوالك افحم واليك تحن روحى ،يامن اعطيتنا ولم تنتظر منا ردا ، ازرف دمعا ان هذا العملاق الذى نال جائزه نوبل كاول كاتب عربى يشرفنا فى المحافل ناوشته اهوال الشيخوخه ،حتى انه صار لا يستطيع ان يمسك قلما ليكتب ،وهو الذى قضى عمره كله صديقا للقلم،هل تعلم ان هذا الرجل حتى عندما وصل عمره التسعين يحاول ان يكتب، الا ان القدر الذى كان له بالمرصاد حال دون ذلك، لان تلك الطعنه التى وجهت اليه اثناء تجواله اليومى مع عامه الشعب اثرت فى اعصاب يده اليمنى ،يدا كتبت الحرافيش ، اولاد حارتنا ، الثلاثيه ،حكايات حارتنا ، القاهره الجديده .....الخ .
    فكان جزاءها طعنه من شاب متهور زعم ان شيخه اخبره ان هذا الرجل كافر !!! وهذا يكفى لقتله !!!!!!! .
    قتل شخصيه نادت بحقوق البسطاء ،والواقعيه التى تجلت واضحه فى اعماله ، القاهره الجديد ،وخان الخليل،وزقاق المدق ،والسراب ، وبدايه ونهايه ،وتظهر الواقعيه من خلال حرصه على اسماء الاماكن الفعليه التى عدت علامه اوليه على الالتزام الواقعى ،كما تظهر فى انحيازه الى مشكلات الشرائح الفقيره من الطبقه الوسطى التى كانت بمنزله العمود الاساسى لمجتمعه ، ومن منا لا يزكر عاشور الناجى فى الحرافيش ،التى نحفظ مطلعها عن ظهر قلب (( فى ظلمه الفجر العاشقه ،فى المر العابر مابين الموت والحياه ، على مرءا من النجوم الساهره ،على مسمع من الاناشيد البهيجه الغامضه ،طرحت مناجاه فتجسدت المعاناه الموعوده لحارتنا الحالمه ))
    انه اسلوبه لا تخطئه عين، اديب صور لنا الحال والزمان والمكان ابلغ تصوير،وكل هذا فى اربع جمل !!
    منى سلاما ايها الرائع الخالد باعماله الى الابد .
    واضح ان روايات نجيب الواقعيه مرتبطه بالضغوط التى تدفع الى تسلق السلم الاجتماعى ابتعادا عن الطبقات الفقيره واتصالا بالطبقات العليا ، ولكن بما تنتهى ؟كالعاده بكارثه ندين بها الروائى متمثله فى محاولات اغتياله .
    وكان واضحا ان اعمال نجيب محفوظ التى انتشرت عناوينها صارت نموذجا للزرى الابداعيه ، التى يمكن ان تصل اليها الواقعيه .
    اذا فمن انا امام كل الذين مدحوك مجبورين؟؟ لا لشى فقط لانك الرائع دوما ، المتواضع تواضعا كاد ان يجعلنا نفتقدك مبكرا ،وها نحن اليوم نفتقد قلما، ليس قلما فقط، ولكنه قلما صدقنا وصدق نفسه ،فرحل وهو باقى، لا نلمسه ولكننا نستنشقه عطرا ،وننهل منه علما قل مانعثر عليه الا محبوكا فى عمل روائى شاء القدر ان يكون الثلاث ابعاد المعهوده للروايه فيه الا ان بعدا رابعا كان حاضرا فى كتاباته، ميز نجيب عن غيره وهو الاسلوب الادبى .
    نجيب محفوظ اسم حفر نفسه فى زواكرنا الدائمه ،وينتقل من جيل الى جيل .ولما لا ؟!!فكان اكثر الكتاب حديثا عن تواصل الاجيال .
    ولك منى ومن كل من يعزك وقفه اجلال واكبار الى روح زهبت لتبقى لنشعر كل يوم انها كانت ومازالت هنا فى قلوب العارفين بذلك الاسم الكبير ،بذلك الشخص العظيم ، بذلك التاريخ الموشح فخرا بمنعطفاته




    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&77
    بسم الله الرحمن الرحيم
    عمّك تنقو
    وبعض الرفاق من هنا وهناك
    مرحبا ..
    لا ادري كم هو عمره بالضبط لكنه _ قطعا_ ليس طفلا مثلي ولا مراهقا مثلك ؛ يدلك علي ذلك صلعته الشهيرة الممتده علي رأسه المستطلية .. ولتوصيف وجهه نقول : اولا احلق شاربك ولحيتك الّا من شعيرات في الاطراف .. خفف حواجبك ان كان لديك .. اجعل انفك صغيرا وافطسا كالذي تراه في وجوه الشمبانزي و بعض الفتيات .. ضع في فمك برتقالة ( او تبشة بحجم معقول , قدر البطيخة مثلا ) لينجعل فمك _ بالتالي _ محدبا كسنام بعير يثربي .. انظر سريعا الي المرآة , مرحي , هاانت تشبة عمك تنقو فقط دمك ( تقيل ) ..!
    مرحبا ..
    تنقو يندفع مسرعا كالعادة ( فانت لن تراه الا مندفعا في سرعة ) , وعلي الارض وجد تلك القنينة ( فتيل ريحة يعني ) .. وكالعادة خطفة ( لاحظ السرعه ) وعاد الي داره .. وهناك كانت عازة بالانتظار و
    " قالت عازة : احسن حاجة
    تشيلو وتمشي النقطة عديل
    تكون فرحة سيد الريحة
    وبرضو تكون عملت جميل "
    ولتعرف بقية الحكاية, طوّل بالك واستمر في القراءة ( ملحوظة : عازة هي _ كما توقعتم _ زوجته )
    طبعا عمك هرش العازه
    وفتح الفُلّه بالازميل
    وبدل الريحة طلع دخان
    اسود لونه (زي الليل )
    وبعده شوية تجسد مارد
    شكلوا مخيف وزيلو طويل
    قال ياتنقو انت غلطتَّ
    الليلة تشوف معاي الويل
    اكسّر خشمك بالعكاز
    و لوْلوْ ليك كرعينك ديل ... "
    وعمك تنقو لا يكف عن الخطأ .. الجميل في الامر هو انه دائما مايجد الجزاء العادل ( جائر احيانا ) والعاجل .. فحين عبث بطرابيز حليمه بت بركات "لَبَعته " .. وحين حاول خداع ود مفتاح في رطل التفاح صاح الاخير : يابوليس ..!..وكما يضمحل القمر حين يصير بدرا , اضمحل تنقو الي حد التلاشي .. ضاع تنقو وليد ثقافتنا السودانية,بخيرها وضيرها , ببخورها وخمورها وبقي الاجانب ..ضاع تنقو و بقي بطوط وميكي .. سنوهوايت واقزامها .. ذات الرداء الاحمر وذئبها .. سندريلا واميرها .. خرج تنقو من قلوب وعقول صغارنا وتربع فيها توم وخصمه العتيد ( صديقة احيانا ) جيري ..تنقو غائب بينما يتقافز الاخرون في عقول مراهقينا ( وبعض الكبار من البلهاء مثلي ) .. فهاذا الذي يجيد كل شيء تقريبا .. العربي الغيور الذي يفعل اي شئ سوي الخطأ ( مثل ادم الملاك ) : ادهم صبري . ومن فرنسا تسلل الينا لص يقولون انه ظريف ولا ادري كيف : ارسين لوبين .. ومن امريكا ( مقطوعة الطاري) توم صوير والاخ عاري الصدر : طرزان .. ومن المملكة العجوز لدينا هيروكول بوارو .. و شارلوك هولمز .. سادتي , لا اريد ان ابدو كمتحجز يرفض الانضمام الي ركب الحداثة و الهام بيرجر والبلو جينز ( وهل بامكاني فعل ذلك ..؟), لكني فقط اتساءل : اما كان بالامكان ان ندع مساحة لتنقو بين هاؤلاء حتي نسمع الفاظ مثل : زول , ياحليل , كَوَلْ .. الفاظ وجودها في اي مكان يعني ان ثقافة السودان هنا ..؟.. في اعياد استقلالنا كان تنقو يحمل علما باربعة الوان وهو يعدو وسط الاطفال صائحا : عاش السودان حرا مستقلا , فيرددونها وراءه , فهل نتوقع من كابتن ماجد مثلا فعلها ..؟..ايها القارئي : ان لم تكن تعرف ان الفنان المبدع ابدا , شرحبيل احمد هو مبتكر شخصية تنقو , فاعد قراءة المقال عقابا لك ..!.. اقول قولي هذا واضيف : دمتم .
    عواد احمد محمد المهدي
    ال13 طب


    صديق عزيز يكتب الينا من يعيد واتحمل كل المسئوليه عن كتاباته
    رئيس التحرير
    حسام الدين تاج الدين دليل
    &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 22, 2017 12:38 am